كيف نتعامل مع القلق؟

نص الحلقة

أنا عبير قبطي وهاي الحلقة العاشرة من بودكاست المستجد.

مثل ما وعدناكم بالحلقة الماضية، اليوم رح نكمّل حديثنا مع المعالِجة النفسيّة علا عطايا، والمستشارة الاجتماعية والنفسية ليلى العطشان، لحتى نحكي بالتفصيل عن الأزمات النفسيَّة الي ممكن تسببها كل هالظروف الي بنعيشها في ظلّ جائحة كورونا.

إذا حابين تسمعوا الحلقة الماضية عن القلق لدى كبار السنّ بالتحديد، بتقدروا تشتركوا في قناة بودكاست المستجد، على أي منصة بودكاست بتفضلوها.

*موسيقى*

مؤخراً، عم بيتمّ إجراء استطلاعات ودراسات أوليّة حول الآثار النفسيَّة لجائحة كورونا. والي بتدلّ على إنه ممكن هاي الأزمة تترك آثار دائمة على الصحة النفسية والعقلية.

عم تبحث الجامعات ومراكز الأبحاث بالعالم عن أثر المرض نفسه، يعني الفيروس بالتحديد، على الدماغ والصحة النفسية، بس كمان لاقت ضرورة للبحث في  أثر الحجر المنزلي، والعزل، وإغلاق الأماكن الحيوية بالمدُن، وكل الي نتج عنه، من ارتفاع نِسب البطالة، وتفريق بعض العائلات.

هاي الأبحاث لسا ببدايتها، وما بنقدر نجزم من هلّا شو نتائجها. ولكن الي بيعرفوه أخصائيي علم النفس إنه من الطبيعي نحسّ بالقلق بهاي الفترة، لأنه كلّ الحياة الي بنعرفها وقّفت.

ولكن الخطوة الأولى للتعامل مع القلق، هو إنه نفهمه. المُعالجة النفسيَّة علا عطايا بتحكيلنا أكثر. 

 

"لحتى نعرف نتعامل مع هيدي المشاعر انه نفهمها، لنفهمها بدنا نعرف انه نحنا بشكل عام بنشعر بالقلق وبالتوتر لما نواجه اي نوع من التهديد لسلامتنا ولصحتنا، او لما نواجه اي استحقاق يعني اذا الشخص عنده امتحان او في استحقاق معين ممكن يشعر بقلق وبتوتر ولكن هيدا القلق والتوتر بكون مبرر وهو اذا بدك هو في شي بساعدنا يعني هو قلق ايجابي بساعدنا نستعد بشكل أفضل."

 

ولكن الفرق هالمرّة إنه، الوباء العالمي هو امتحان، ما كنا بنقدر نتحضّر ونجهّز لمواجهته. 

 

"حالياً امام التهديد الي عم نواجهه ايي لأنه في شعور بعدم القدرة على التحكم بمصدر هيدا التهديد لأنه نحنا عم نواجه فايروس في انعدام اليقين او قلة المعرفة بخصوصه، بخصوص مترتباته او شو بينتج لبعدين من نتيجته. فأمام هيدا الواقع كتير طبيعي نشعر بالقلق- متل ما قلت- وبالتوتر"

 

بيصير القلق غير طبيعي، ولازم نتعامل معاه لمّا يبدأ يأثر على حياتنا سلباً، ويفقِدنا قدرة التحكم فيها.

 

ممكن عند بعض الأشخاص كترة الضغط وكترة القلق بأثرو على شهيتهم للطعام، يصير في اضطرابات بنومهم ما يقدروا يناموا منيح، ببعض الأحيان بحسو في عصبية زايدة بتصير ردة فعلهم الى في عصبية اكتر من العادي ممكن هيدا الشي يعمل اوقات اوجاع يعني بجسمهم، هيدا بنسميه  psychosomatic symptoms او عوارض نفس جسدية، خاصة بتصير عن الأشخاص اللي ما كتير بعبروا عن مشاعرهم عن انفعالاتهم العواطف المختلفة الي عم يقطعوا فيها.

أحياناً مصدر القلق مش بس الخوف على أنفسنا، كمان ممكن يكون تعاطفنا المُكثف مع الآخرين. هذا الشي بالتحديد بيعيشوه بهالفترة العاملين في الطبّ مثلاً، لمّا بيتعاملوا مع أشخاص معرَّضين للألم والأخطار الصحية بشكل يومي.

 بعض احيان بصير في فرط بالتعاطف (وبصيرو كل الوقت حاسين انه هيدا بصير معي فبحسو بالخوف والقلق اكتر)، كتير ضروري مع هدول الاشخاص تحديدا في limits لل empathy قديه نحنا بنتعاطف مع غيرنا يكون في بعض الحدود ويجربو قد ما كان يكونو عم بطمنوا حالن ويزكرو حالن بالدور الاساسي والكبير الي هني عم يعملوه. بالتضحيات الكبيرة، بهيدا الدور بقديه هو مهم.

ممكن نسمع مقولات بتقلل من أهمية الصحة النفسيّة، أو بتعتبرها رفاهيّة ، خصوصاً لما نقارنها بحاجاتنا اليوميَّة، مثل الغذاء وخدمات الكهربا والماء. نسبة كبيرة من الأشخاص فقدوا مصدر رزقهم، وصارت هاي الحاجات اليوميَّة مهددة. ولكن هذا كله ما بينفي أهميَّة الصحة النفسية.

"الصحة النفسية منا رفاهية الصحة النفسية هي امر أساسي متل لما نحكي عن صحتنا الجسدية ضروري كمان نهتم بصحتنا النفسية اللي بتتقاطع وبتأثر كتير صحتنا الجسدية يعني احيانا كتير بنكون نحنا ايي مزعوجين من موضوع ما عم بأثر كتير علينا نفسيا وبلش يظهر علينا عوارض جسدية يعني صحتنا النفسية كتير بتأثر على مناعتنا وبتأثر على صحتنا الجسدية وأكيد على علاقاتنا وعلى كتير اشياء بتعنيلنا بالحياة. ممكن اذا ما كنا عم نهتم على صحتنا النفسية هيدي الامور بتتأثر بشكل سلبي".

من أكثر الأشخاص المعرّضين لأزمات نفسيَّة شديدة هالفترة، هن الأشخاص الي أصلاً بيعانوا من اضطرابات نفسيَّة سابقة، مثل القلق والاكتئاب والوسواس القهري، وعشان هيك بيتطلبوا اهتمام أكبر من محيطهم، ومن الأشخاص الي بيقدمولهم رعاية نفسية عادةً.

لكن وينتا بنعرف إنه ضروري نطلب المساعدة؟

ليلى العطشان، المستشارة الاجتماعيَّة والنفسية بتقدملنا جواب.

"أولا بدي اروح للاسوأ اذا الأشخاص عندهم أفكار انتحارية يعني اذا الشخص بيفكر انو خلص ما ضلش معنى لحياتي و هي النهاية و ممكن سيطر على هالشخص أفكار انو يؤذي نفسه هاد أولا. تانيا اذا الشخص صار حاسس انو سلوكه انو ممكن يؤذي غيره يعني اذا الشخص اللي موجود بالبيت و من احباطه عم يكون عنيف و ممكن يسبب أذى لغيره هاد مؤشر قلق. رجاءا اطلبوا مساعدة عشان ما تؤذوش غيركم و كمان انتو بتنأذوا لانو اللي بيؤذي احباءه كمان رح ينأذى."

وفيه مؤشرات ثانية بتدلنا إنه لازم نطلب مساعدة من المختصين، ومن الأشخاص الي حوالينا الي بنوثق فيهم.

 إذا الناس حاسين انو همه مكتئبين كتير مش قادرين يتعاطفوا، مش قادرين يتواصلوا نفسيا ابدا مع الناس اللي حوليهم، مهملين بحالهم كتير (يعني ان اجت راحت مش فارقة) مؤشرات الاكتئاب نظافة الشخص بطلت مهمة شكله ابدا بطل مهم كمان انتبهوا. 

 

فيه طرق للتخفيف من أثر الأزمات النفسية، ممكن نتبعها إحنا، بتغيير عاداتنا أو نمط روتيننا اليومي، وكمان نظرتنا للأمور.

 شو الشيء الي بسعدنا نعمله؟ يمكن تعودنا على نمط حياة (تأتأة) أنه بشوف الحياة بس من هاد الشباك أو بس من خلال هي الزاوية. يمكن تكون هي فرصة أنه أفتح شبابيك ثانية بحياتي، يعني الي متعود مثلا يطلع بس على المطاعم والـcoffee shops ونلبس وهيك. اسئلوا حالكم أنه هاد كان يجلب لي سعادة؟ شو كمان ممكن يجلب لي سعادة؟ 

 

ممكن احتياجنا نرجع أبسط شوي، أطفال أكثر شوي، نلعب أكثر شوي، نسمع موسيقى أكثر شوي، نقرأ أشياء إيجابية أكثر شوي. في أشياء بجد خيارية بالحياة مثلا: هل أنا بدي أختار أضل أحكي بنفس الموضوع الي بقلق بقلق بدون ما أنا أعمل الي لازم أعمله؟ هاد بكون عملت خيار بزيد قلقي. هل أنا رح أضل أحضر أخبار 25 ساعة من 24 ساعة؟ كمان هذا رح يزيد قلقي.

 

ليلى بتقول إنه أزمة مثل هاي ممكن تكون فرصة، لنرجع نقيّم حياتنا، بعيداً عن كلّ الأشخاص والأماكن الي كنا مضطرين نتعامل معها بشكل يومي.

أنا بشوف إنه كثير ناس عنجد عمالهم بتأملوا، بشوفوا شو العبرة، شو الأشياء الي كانوا مش ممنونين إلها بالحياة، شو الأشياء الي كانوا يتذمروا عليه ومش حرزانة. شو الأخطاء الي كنا ندور للاخرين عليها واتاريها ولا شيء. يعني شفنا الأشياء بالصورة الكبيرة هذا شيء بحسه منيح. الناس في كثير ناس عنجد عمالهم بتأملوا.

ليلى وعُلا أجمعوا على نصائح عامّة ممكن تخفف من أثر هاي الأزمة علينا، وعلى صحتنا النفسية، أهمها التواصل مع أشخاص مقرّبين مريحين، وممارسة الرياضة والتأمل وتمارين التنفّس، واتباع الأكل الصحي…

أمّا على مقياس أكبر بمجتمعاتنا، التكافل الاجتماعي هو حلّ لكثير من المشاكل.

"انا أظن بالأزمات، ومن خبرتي بكتير دول كان فيها أزمات، التكافل الاجتماعي انو نحس بغيرنا هيه من اهم الأشياء الوقائية في الحياة"

التكافل الاجتماعي مهم لأنه  فيه آثار لهالأزمة ما بتتعلق فقط بحالتنا الشخصية نحنا بكل بساطة، لكن بانهيار الحياة الي بنعرفها، توقف العمل والتعليم وخطط السفر، وقلقنا بخصوص حاجياتنا الأساسيَّة، مشان هيك كثير مهمّ نطلب المساعدة لو بنحتاجها، ونقدّم العون للأشخاص الآخرين إذا بنقدر.

هاي كانت نهاية حلقتنا لليوم، بودكاست المستجد من إنتاج صوت، تابعونا بالحلقات الجاي. كنت معكم في التقديم والإعداد عبير قبطي، وفي التحرير لما رباح، وفي المونتاج تيسير قباني.