عُمر بن سعيد: السجن

عن الحلقة

في الحلقة الثانية من «عُمر بن سعيد»، قُبض عليه كمستعبد هارب من جحيم حقول الأرز في كارولاينا الجنوبية. وتُرك عُمر بن سعيد في سجن بلدة فاييتفيل، بنيّة بيعه من جديد. وجد عمر في زنزانته قطعة فحمٍ في كومة رماد، فكتب على الجدران عبارةً باللغة العربيَّة، ثمّ عبارتيْن، وثلاثة إلى أن ملأ الجدران بكتاباته. لا نعرفُ ما الذي كتبه بالضبط، لكننا نعرف أنّ تلك الكتابات لفتت الأنظار، وسرعان ما انتشر الخبر: "هناك مستعبدٌ يعرفُ الكتابة بلغة غريبة". كتابة وبحث لمحمود الخواجا، تحرير وإنتاج لما رباح، تقديم بشر نجار، إخراج صوتي تيسير قباني، أدّى صوت عُمر بن سعيد الممثل طارق الدويري، وشاركت في البحث سارة أبو الرب. فكرة وبحث أولي لموسم «عُمر بن سعيد» زينة طبارة، ومن إنتاج صوت. في هذا الموسم من بودكاست «مَنبِت» نروي في أربع حلقات متسلسلة قصة «عُمر بن سعيد»، الأفريقي المسلم الذي قضى 56 سنة من حياته ضحية لنظام العبوديَّة في الولايات المتحدة الأمريكية. للاطلاع على المزيد من المصادر، زوروا صفحة عمر على موقع صوت sowt.com/omar

حلقات اخترناها لكم